ما هي أهمية إعادة التدوير


ولكن لماذا تعتبر إعادة التدوير مهمة للغاية بالنسبة لنا وللبيئة؟

إن إعادة التدوير أكثر من مجرد الاستفادة القصوى مما لدينا بالفعل.

إعادة التدوير فيها طاقة

في الواقع، إنّ إعادة تدوير برطمان زجاجي واحد يوفر طاقة كافية لتشغيل مصباح كهربائي بقدرة 100 وات لمدة 4 ساعات، أو مصباح فلورسنت لمدة 20 ساعة.

توفر إعادة التدوير أيضاً الطاقة لأن تصنيع المنتجات من المواد المعاد تدويرها يستهلك طاقة أقل من صنعها من مواد جديدة. يتم خلال صنع علبة مشروب جديد من الألمنيوم المعاد تدويره استخدام فقط 5% من الطاقة اللازمة لصنع العلبة من الصفر.

إعادة التدوير تقلل من استخدام المواد الخام.

عندما يتم استخراجها من الأرض ومعالجتها للاستخدام، فإنها تلوث الهواء والماء الذي يمثل مشكلة كبيرة لبيئتنا.

يستخدم تصنيع المنتجات والتغليف من مواد معاد تدويرها كمية أقل بكثير من هذه المواد الخام، مما يقلل من التأثير السلبي على البيئة.

إعادة التدوير تقلل من الأشياء التي تذهب إلى مكب النفايات.

من خلال إعادة تدوير كل ما تستطيع، فإنك تقلل بشكل كبير من كمية القمامة التي يتم إرسالها إلى مكب النفايات. أنت أيضاً تحافظ على الكثير من الأشياء المفيدة من أن يتم دفنها وتضييعها في حين تكون مفيدة لشخص آخر أو يمكن تحويلها إلى منتجات جديدة.

من بين 12.7 مليون طن من النفايات التي أنتجتها فكتوريا في 2015 - 2016، خفّفت إعادة التدوير 8.5 مليون طن من كمية النفايات التي كانت ستُرمى في المكب.

مكب نفايات Corangamite.

Corangamite landfill

إعادة التدوير تؤتي ثمارها

يتم توظيف 12,000 شخص في أعمال جمع النفايات وإعادة التدوير في فكتوريا.

لذلك عندما تقوم بإعادة التدوير، فأنت تدعم الشركات المحلية وتساعدها على تطوير تقنيات جديدة لإعادة تدوير المزيد من المواد هنا في فكتوريا.